منتدى نور الاسلام
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة المنتدي
Black Love

منتدى نور الاسلام

اسلامي - قرآن - حديث - اذكار - ادعية - الفقة - سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ...
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هــــدي خـــيـــر البــرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علم حسن
عضونشيط
عضونشيط
avatar



عدد المساهمات : 59
نقاط : 122
السٌّمعَة : 1
بلد العضو : السودان
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: هــــدي خـــيـــر البــرية   الأربعاء أغسطس 19, 2015 8:58 am

هــــدي خـــيـــر البــرية

إن الحمد لله ، نحمده ، ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ،
ومن سيئات أعمالنا ، مَن يَهدِه اللهُ فلا مُضِلَّ له ، ومَن يُضلِل فلا هادِيَ له ،
وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهدُ أن محمدًا عبده ورسوله ،
أرسله بالهُدى ودِين الحق ليُظهِره على الدِّين كُلِّه ، وكَفَى بالله شهيدًا .
أرسله بين يَدَي الساعة بشيرًا ونذيرًا ، وداعيًا إلى الله بإذنه وسِراجًا مُنيرًا ،
فهَدَى به مِن الضلالةِ ، وبَصَّرَ به مِن العَمَى ، وأرشد به مِنَ الغَيِّ ، وفَتَحَ به أعيُناً عُميً ،
وآذانًا صُمًّا ، وقُلوبًا غُلفًا ، فبَلَّغَ الرسالةَ ، وأدَّى الأمانة ، ونَصَحَ الأمة ،
وجاهَدَ في الله حَقَّ جِهاده ، وعَبَدَ رَبَّهُ حتى أتاه اليقينُ مِن رَبِّهِ ،
صلَّى عليه وعلى آله وسلَّم تسليمًا .


هَدْي خَيـر العِبَــــــاد : سنطرح هَنا هَدْيُهُ علية الصـلاة والسـلام
فأرجو أن نَكونَ قد وُفِقنا في عرض هذا الموضوع , ونَقلِة بالشَكل المَطلوب .



هَدْيُهُ صلى الله عليه وسلم في الْعِلاَجِ بِالأَدْوِيَةِ الإْلَهِيَّةِ

1ـ كان يتعوذ من الجان، ومن عين الإنسان، وأمر بالرقية من العين، وقال: ((العين حق، ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين، وإذا استغسل أحدكم فليغتسل)) ].
2ـ ورأى جارية في وجهها سفعة فقال: ((استرقوا لها؛ فإن بها النظرة)) ].
والسفعة؛ أي: النظرة من الجن.
3ـ وقال لبعض أصحابه لما رقى اللديغ بالفاتحة فبرأ: ((وما يدريك أنها رقية)) ].
4ـ وجاءه رجل فقال: لدغتني عقرب البارحة، فقال: ((أما لو قلت حين أمسيت: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم تضرك)) [م].
5ـ وكان إذا اشتكى الإنسان أو كانت به قرحة أو جرح، وضع سبابته على الأرض، ثم رفعها وقال: ((بسم الله، تربة أرضنا، بريقة بعضنا يشفى سقيمنا، بإذن ربنا))[ق].
6ـ وشكى له بعض صحابته وجعًا، فقال له: ((ضع يدك على الذي يألم من جسدك، وقل سبع مرات: أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر))[م].
7ـ وكان يُعوِّذ بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول: ((اللهم رب الناس أذهب الباس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا)) [ق].
وكان إذا دخل على المريض يقول: ((لا بأس، طهور إن شاء الله)) [خ].






هَدْيُهُ صلى الله عليه وسلم في السَّلامِ والاِسْتِئْذَانِ


1ـ كان من هَديه السلام عند المجيء إلى القوم، والسلام عند الانصراف عنهم، وأمر بإفشاء السلام.
2ـ وقال: ((يسلم الصغير على الكبير، والمار على القاعد، والراكب على الماشي، والقليل على الكثير)) [ق].
3ـ وكان يبدأ من لقيه بالسلام، وإذا سَلَّمَ عليه أحدٌ رَدَّ عليه مثلَها أو أحسن على الفور إلا لعذر؛ مثل: الصلاة أو قضاء الحاجة.
4ـ وكان يقول في الابتداء: ((السلام عليكم ورحمة الله))،
ويكره أن يقول المبتدئ: عليك السلام، وكان يرد على الْمُسَلِّمِ: ((وعليك السلام)) بالواو.
5ـ وكان من هَديه انتهاء السلام إلى وبركاته.
6ـ وكان من هَديه في السلام على الجمع الكثير الذين لا يبلغهم سلام واحد أن يسلم ثلاثًا.
7ـ وكان من هَديه أن الداخل إلى المسجد يبتدئ بركعتين تحية المسجد ثم يجيء فيسلم على القوم.
8ـ ولم يكن يرد السلام بيده ولا برأسه ولا بإصبعه إلا في الصلاة؛ فإنه رد فيها بالإشارة.
9ـ ومر بصبيان فسلم عليهم، ومر بنسوة فسلَّم عليهن [صحيح الترمذي]، وكان الصحابة ينصرفون من الجمعة فيمرون على عجوز في طريقهم، فيسلمون عليها(1).
10ـ وكان يُحَمِّل السلام للغائب ويتحمل السلام، وإذا بلغه أحدٌ السلام عن غيره أن يرد عليه وعلى المبلِّغ.
11ـ وكان يترك السلام ابتداءً وَرَدًّا على من أحدث حتى يتوب.
12ـ وكان لا يبتدئ اليهود والنصارى بالسلام، وإذا سلموا عليه رد بـ: ((وعليكم))، وَمَرَّ على مجلس فيه أخلاط من المسلمين، والمشركين عبدة الأوثان، واليهود، فسلم عليهم [م]، وكتب إلى هرقل وغيره: ((والسلام على من اتبع الهدى)) [صحيح الترمذي].
13ـ وقيل له: الرجل يلقى أخاه أينحني له؟ قال: ((لا))، قيل: أيلتزمه ويقبله؟ قال: ((لا))، قيل: أيصافحه؟ قال: ((نعم)) [صحيح الترمذي].
14ـ ولم يكن ليفجأ أهله بغتة يتخونهم، ولكن كان يدخل على أهله على علم منهم بدخوله، وكان يسلم عليهم، وكان إذا دخل بدأ بالسؤال، أو سأل عنهم.
15ـ وكان إذا دخل على أهله بالليل سَلَّمَ تسليمًا يُسمع اليقظان ولا يُوقظ النائم [م].
16ـ وكان من هَدْيُهُ أن المستأذن إذا قيل له: من أنت؟ يقول: فلان بن فلان، أو يذكر كنيته أو لقبه، ولا يقول: أنا.
17ـ وكان إذا استأذن يستأذن ثلاثًا؛ فإن لم يؤذن له ينصرف.
18ـ وكان يعلم أصحابه التسليم قبل الاستئذان.
20ـ وكان إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه، ولكن من رُكْنِهِ الأيمنِ أو الأيسرِ.
وقال: ((إنما جعل الاستئذان من أجل البصر)) [ق].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هــــدي خـــيـــر البــرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الاسلام :: منتدى الحديث والسيرة :: انصر نبيك وتعرف عليه-
انتقل الى: