منتدى نور الاسلام
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة المنتدي
Black Love

منتدى نور الاسلام

اسلامي - قرآن - حديث - اذكار - ادعية - الفقة - سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ...
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  كيف يسود الحب والود بين أبنائك؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
$ جون سينا $
عضو جديد
عضو جديد
avatar



عدد المساهمات : 4
نقاط : 12
السٌّمعَة : 0
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: كيف يسود الحب والود بين أبنائك؟    الثلاثاء أغسطس 18, 2015 2:22 am

گيف يسود آلحپ وآلود پين أپنآئگ؟





أولآً: آعلم متى تطپع آلقپلة وتوزع آلحپ..

چآء
في آلحديث أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم نظر إلى رچل له آپنآن فقپّل أحدهمآ
وترگ آلآخر، فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم: (فهلآ سآويت پينهمآ؟)، إذآً
لآ تنسى في آلمرة آلقآدمة آلتي تريد أن تقپل فيهآ أحد أپنآئگ أو تضمه إلى
صدرگ، وتعطف عليه پآلحپ وآلحنآن، ولآ تنسى أن عليگ أن تفعل ذلگ في وقت لآ
يلحظگ فيه أپنآؤگ آلآخرون، وإلآ فإن عليگ أن تسآوي پين أپنآئگ في توزيع
آلقپلآت، ويعني ذلگ إذآ قپّلت أحد أپنآئگ في حضور إخوآنه آلصغآر حينئذ لآ
پد أن تلتفت إليهم وتقپلهم أيضًآ وإن لم تفعل پآلخصوص، إذآ گنت تگثر من
تقپيل أحد أپنآئگ دون إخوآنه، فگن على علم أنگ پعملگ هذآ تگون قد زرعت پذور
آلحسد وسقيت شچرة آلعدوآن پينهم، لذلگ يقول صلى آلله عليه وسلم: (آعدلوآ
پين أولآدگم، گمآ تحپون أن يعدلوآ پينگم في آلپر وآللطف).

ثآنيًآ: آحذر مشگلة أخوة يوسف..

عندمآ
يولد آلطفل آلثآني ويأخذ پآلنمو وآلگپر ويدرگ مآ حوله، لآ يچد آلوآلدين من
حوله فحسپ پل يچد گذلگ في آلميدآن أخآه آلأگپر آلذي سپقه في آلميلآد وآلذي
يفوقه قوة ويگپر عنه چسمًآ ووزنًآ، وگلمآ گپر أدرگ أنه أصپح في مرتپة
ثآنوية في آلمعآملة تتضح له من آلأمور آلآتية:

نعطي له آللعپ
آلقديمة پعد أن يگون أخوه قد آستلمهآ چديدة وآستعملهآ أمآمه، ونعطي له گذلگ
ملآپس أخيه آلقديمة پعد أن تصپح غير صآلح للآستعمآل إلآ قليلآً.

وآلذي
يزيد آلطين پلة ميلآد طفل ثآلث في آلأسرة يصپح موقع رعآية چديدة من
آلوآلدين فيقل لذلگ مقدآر آلرعآية آلتي گآنت توچه إليه، وهنآ يأخذ آلطفل
آلثآني ترتيپًآ چديدًآ پين آلإخوة ويصپح طفلآً وسطًآ، وإن مرگز آلطفل
آلأوسط لآ يحسد عليه إذ إنه يگون مهآچمًآ من آلأمآم (عن طريق آلأخ آلأگپر)
ومن آلخلف (عن طريق آلأخ آلأصغر) أمآ آلطفل آلأخير في آلأسرة فإن مرگزه
تحدوه آلعوآمل آلتآلية:

- أن هنآگ آختلآفًآ في معآملة آلوآلدين له
عن پقية آلإخوة وآلأخوآت وميلآً لإطآلة مدة آلطفولة؛ لأن آلوآلدين حينئذ
يگونآن غآلپًآ قد تقدم پهمآ آلسن وأصپح أملهمآ في إنچآپ أطفآل چدد محدودًآ.


- وفي پعض آلحآلآت نچد أن آلطفل آلصغير آلأخير يگون موضع رعآية
خآصة و (دلآل) آلوآلدين أو من أحدهمآ وهنآ تدپ نآر آلغيرة وآلحقد في نفوس
إخوته، وتذگرنآ هذه آلحآلآت پقصة يوسف عليه آلسلآم ومآ تعرض له من إيذآء
نتيچة گره إخوته له، لإيثآر وآلديه له پآلعطف آلزآئد.
ثآلثًآ: لآ تفآضل إلآ پآلحگمة

نچد
أن پعض آلآپآء يزدآدون حپًآ وعطفًآ على أحد أپنآئهم دون إخوته آلآخرين،
ليس لأنه آلأچمل أو آلأگپر أو آلأخير وإنمآ لأنه آلأفضل نشآطًآ وعملآً
وخدمة لوآلديه.

هنآ لآ پأس پهذآ گأن يقول آلأپ لأپنآئه على سپيل
آلمثآل (لآ پآرگ آلله فيگم، إنگم چميعًآ لآ تسآوون قيمة حذآء ولدي فلآن)،
أو يقوم پآحترآم آپنه وآلآهتمآم په دون إخوآنه أو أخوآته، پينمآ آلطريقة
آلإيچآپية تقضي پأن يقوم آلأپ پمدح آلصفآت آلتي يتحلى پهآ آپنه آلصآلح دون
ذگر آسمه أو حتى إذآ مآ آضطر إلى ذگر آسمه فلآ پد أن يقول لهم مثلآً: إني
على ثقة من أنگم ستتخذون حذو أخيگم فلآن في موآصفآته آلحميدة، ولآ شگ يآ
أپنآئي أن لگم قسطًآ من آلفضل في مسآعدتگم أخآگم حتى وصل إلى هذه آلدرچة من
آلرقي وآلتقدم وآلگمآل.

وآلتفآضل لآ يعني إعطآء أحد آلأپنآء
حقوقًآ أگثر، وفي آلمقآپل سلپهآ من آلأپنآء آلآخرين، گأن يعطي آلآپن
آلمتميز طعآمًآ أگثر، أثنآء وچپة آلغذآء، أو أن تقدم إليه آلملآپس آلأچود
وآللوآزم آلأفضل، فإن هذه آلطريقة هي طريقة آلحمقى وآلذين لآ يعقلون.

إذًآ إن آخر مآ نريد قوله هو آلملآحظة آلچيدة لگيفية توزيع آلحپ پين آلأپنآء.
رآپعًآ: پيِّن أهمية آلأخ لأخيه
إذآ
گنت ترغپ أن يسود آلحپ وآلود پين أپنآئگ فمآ عليگ إلآ أن تپين أهمية آلأخ
لأخيه وتشرح له عن آلفوآئد آلچمة آلتي يفعلهآ آلإخوآن لپعضهم آلپعض.

وهنآ
يچدر پگ أن تسرد لأپنآئگ آلأحآديث آلتي توضح تلگ آلأهمية آلتي يگتسپهآ
آلأخ من أخيه، إذًآ فآلأخ هو آلسآعد آلأيمن لأخيه، وقد تچلى ذلگ أيضًآ في
قصة موسى حينمآ قآل: {وَآچْعَل لِّي وَزِيرآً مِّنْ أَهْلِي * هَآرُونَ
أَخِي * آشْدُدْ پِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِگْهُ فِي أَمْرِي} [طـه:29 ـ 32].

پهذه آلطريقة تگون قد أشعرت آپنگ پأهمية أخيه، وپآلتآلي تگون قد شددت أوآصر آلعلآقة وآلمحپة پينهم.
خآمسًآ: آسقِ شچرة آلحپ پينهم

ولگن گيف يتم ذلگ؟

آسمع
تأتيگ آلإچآپة على لسآن أحد آلآپآء: (لقد رزقني آلله عز وچل آلوليد آلثآني
پعد أن چآوز عمر آلأول آلسنتين، وحمدت آلله تعآلى گثيرآً على ذلگ، وگمآ هو
آلحآل عند گل آلأطفآل أخذ ولدي آلأول يشعر تچآه أخيه گمآ يشعر آلإنسآن
تچآه منآفسيه، وگآن ينظر إليه پآستغرآپ ودهشة وعدم رضآ، وگأن علآمآت
آلآستفهآم آلتي تدور في مخيلته تقول: لمآذآ آحتل هذآ آلغريپ مگآني؟ من هو
هذآ آلچديد؟ هل يريد أن يأخذ أمي مني؟

وپدأ آلحسد وآلغيرة يدپآن في
نفسه، حتى أنه تسلل إليه وصفعه وهو في مهده، لقد گآنت تلگ هي آخر صفعة،
حيث أدرگت على آلفور أنه لآ پد من وضع حل نآچح يمنع آلأذى عن هذآ آلرضيع.
فگرت پآلأمر مليًآ حتى آهتديت إلى فگرة سرعآن مآ حولتهآ إلى ميدآن آلتطپيق
حيث چئت پپعض آللعپ آلچميلة وآلمأگولآت آلطيپة ووضعتهآ في آلمهد عند طفلي
آلرضيع، ثم چئت پولدي آلأگپر، وأفهمته پآلطريقة آلتي فهمهآ آلأطفآل أن أخآه
آلصغير يحپه گثيرًآ، وقد چآء له پهدآيآ حلوة وچميلة ثم أمرته پأن يأخذهآ
منه فأخذهآ وهو فرح مسرور.

ومنذ ذلگ آليوم لم أترگ هذآ آلموضوع، حيث أوصيت زوچتي أن تقدم لآپننآ مآ تريد أن تقدمه پآسم آلآپن آلصغير.

وگل
يوم گآن يمضي گآن ولدي آلأگپر يزدآد حپًآ لأخيه حتى وصل په آلأمر إلى
آلپگآء عليه فيمآ لو أخذه أحد آلأصدقآء، وقآل له مآزحًآ: إنني سأسرق أخآگ
منگ، وآلعگس صحيح.. آدفع آلگپير إلى أن يقدم آلهدية للصغير، وهگذآ آسقِ
شچرة آلحپ پينهم).
سآدسًآ: آقضي على آلظلم وآلحسد پينهم
آپحث
عن أسپآپ آلشقآق وپوآعث آلحقد وآلخصآم پين آلأپنآء ثم آقتلهآ من آلچذور
وآزرع مگآنهآ ريآحين آلمودة وآلإخآء. ومن أسپآپ آلخصآم آلسيئة هي: آلآعتدآء
وآلظلم وآلحسد.

فلو گآن أپنآؤگ يعتدون على پعضهم آلپعض ويمآرسون
آلظلم وفي صدروهم يعشش آلغل وآلحسد، حينئذٍ فلآ غرآپة إذآ لم تچد فيهم آلحپ
وآلود وآلإخآء. مثآل: أحيآنًآ نچد آلأخ آلگپير في آلعآئلة يصپح مستپدًآ
إلى آخر حد، يقوم پأحگآم سيطرته آلحديدية على أخوآته مگسورآت آلچنآح وگأنه
سلطآن چآئر.

هنآ لآپد أن يتدخل آلأپ ويفگ آلقيد ويرفع آلظلم وإلآ
فآلأپنآء گلهم سيصپحون على شآگلة أخيهم آلگپير، لأن آلأچوآء آلملتهپة تخلق
من أفرآد آلأسرة وحوشًآ ضآرية تضطر آلگپير أن يستضعف آلذين هم أصغر منه،
وهگذآ پآلتسلسل حتى آخر طفل.

سآپعًآ: آچعل آلحوآر وآلتفآهم وسيلة لحل آلمشگلآت

گثيرًآ
مآ يحدث أن يتشآچر طفلآن على لعپة معينة ويپدأ گل منهآ يچر آللعپة، هنآ
على آلأم أو آلأپ أن يسرع إلى وآلديه ويحآول أن يرضي أحد آلطرفين
پآلتنآزل.. مثل أن يقول لهمآ: ليلعپ گل وآحد منگمآ پهذه آللعپة نصف سآعة
وآحدًآ پعد وآحد'. (ترآنيم آلنفس عآلم پلآ مشآگل)

مآذآ أفعل عندمآ يتشآچر آلأولآد؟!

1ـ إذآ گآن أحد آلأولآد عرضة للإصآپة پأذى چسدي فعليگ أن تتدخل فورًآ حتى تمنع آلخطر.

2ـ پعد تحقق آلهدوء حآول أن تقضي وقتًآ قصيرًآ في آلآستمآع إلى گيف پدأت آلمعرگة.


إذآ لم يگن هنآگ ضرپ أو آستعمآل آلعضلآت في آلنزآع فلآ حآچة إلى آلمسآرعة
للتدخل وحل آلنزآع، فآلأولآد يحتآچون لمثل تلگ آلنزآعآت وآلخلآفآت، فهم
يتعلمون منهآ أمورًآ گثيرة ويفرغون طآقآتهم.

4ـ تذگر أن آلخلآف پين آلأولآد ليس گله ضآرًآ وليس پآلسوء آلذي يپدو للگپآر.


حآول ألآ تنحآز مع أحد آلأولآد ضد آلآخر، أشعر آلگپير أن عليه أن يعطف على
أخيه آلصغير وآطلپ منه أن يخپرگ فورًآ إذآ گآن قد حآول آلصپر ولم يتمآلگ
نفسه.

6ـ سآعد آلصغير على أن يحترم آلگپير وألآ يحآول إزعآچ آلولد آلأگپر فينتقم منه.

7ـ لآ تسرع پمعآقپة آلمذنپ فإن ذلگ ينمي پينهم روح آلغيظ وآلآنتقآم.

8ـ لآ تقآرن آلوآحد منهم پآلآخر فتقول لأحدهم: إن أخآگ گآن أفضل منگ عندمآ گآن في سنگ.

9ـ أفضل طريقة لآمتصآص ثورة آلشچآر أن تدفعهم فورًآ إلى عمل إيچآپي گمسآعدة آلغير أو دعوتهم إلى مسآعدة أمهم أو مآ شآپه.

10ـ على آلأم آلمحآفظة على هدوئهآ قدر آلإمگآن أثنآء غضپ آپنهآ أو مشآچرته مع إخوته.

11ـ على آلأپوين أن يگونآ قدوة حسنة فيقلعوآ عن عصپيتهم وثورتهم لأتفه آلأمور أمآم آلأپنآء.

12ـ لآ تدع آپنگ يذوق حلآوة آلآنتصآر پتحقيق آلرغپة آلتي آنفچر پآگيًآ من أچلهآ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
imad max
عضو جديد
عضو جديد
avatar



عدد المساهمات : 10
نقاط : 10
السٌّمعَة : 0
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: كيف يسود الحب والود بين أبنائك؟    الثلاثاء أغسطس 18, 2015 5:29 pm

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف يسود الحب والود بين أبنائك؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الاسلام :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: